ميسي يقود برشلونة لتجاوز اتليتكو بهدف نظيف ويقترب من حسم الدوري

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 مارس 2018 - 8:37 مساءً
ميسي يقود برشلونة لتجاوز اتليتكو بهدف نظيف ويقترب من حسم الدوري

ابتعد برشلونة بصدارة الليجا، بفوزه على أتلتيكو مدريد، بهدف دون رد، ضمن الجولة الـ27 من المسابقة، بملعب كامب نو، اليوم الأحد.

وسجل هدف اللقاء الوحيد، ليونيل ميسي، من ركلة حرة مباشرة، في الدقيقة 26.

ورفع برشلونة بذلك رصيده، إلى 69 نقطة، بفارق 8 نقاط عن وصيفه، أتلتيكو مدريد.

وبدأ أتلتيكو المباراة بالضغط العالي، بقيادة الثنائي، أنطوان جريزمان ودييجو كوستا، بينما عانى أصحاب الأرض في الاستحواذ على الكرة، نظرًا لقوة التدخلات والالتحامات من لاعبي الروخي بلانكوس.

وجاءت أول هجمة من برشلونة في الدقيقة 6، عبر تسديدة فيليب كوتينيو التي غيرت اتجاهها، بالاصطدام بمدافعي أتلتيكو مدريد، ليتعامل معها الحارس يان أوبلاك بسهولة.

وامتلك برشلونة زمام الأمور بعد مرور 10 دقائق، عبر الاستحواذ بنسبة 68%، أمام دفاع قوي من أتلتيكو مدريد.

وفشل برشلونة في خلق الفرص الخطيرة، على مرمى أوبلاك، بسبب ضغط لاعبي أتلتيكو.

واعتمد دفاع برشلونة على مصيدة التسلل، التي سقط فيها جريزمان مرتين، حتى الدقيقة 20، كما فشل الفرنسي في الهروب، من كماشة بيكيه وأومتيتي.

وحاول ليونيل ميسي قص شريط الأهداف، في الدقيقة 21، بعد مراوغة خيمينيز والتسديد، لكن الكرة كانت سهلة على أوبلاك.

ورد الغاني، بارتي، بتسديدة جاءت بعيدة عن مرمى الألماني، تير شتيجن، بعد دقيقة من كرة ميسي.

وسجل ميسي هدف فريقه، من ركلة حرة مباشرة رائعة، في الدقيقة 26، لم يستطع أوبلاك التصدي لها.

وحاول البرازيلي فيليب كوتينيو، مضاعفة النتيجة لبرشلونة، عبر تسديدة من خارج منطقة الجزاء، في الدقيقة 33، لكنها كانت ضعيفة.

واضطر فالفيردي لاستبدال قائد برشلونة، أندرياس إنييستا، في الدقيقة 35، بسبب الإصابة في العضلة الخليفة، ليدخل أندريه جوميز.

وتألق أوبلاك أمام تسديدة كوتينيو، في الدقيقة 37، بعد عرضية أرضية رائعة، من جوردي ألبا.

وبدأ برشلونة الشوط الثاني، مثلما أنهى الأول، بالضغط العالي، من أجل تسجيل الهدف الثاني، بينما تخلى الروخي بلانكوس عن دفاعه، ليبادل البارسا الهجمات.

وجاء أول تغيير من دييجو سيميوني في الدقيقة 58، بخروج فيرساليكو ودخول أنخيل كوريا، من أجل تنشيط الفريق هجوميا، بعد المستوى المتواضع منذ بداية اللقاء.

وفي الدقيقة 60، جاءت رأسية ضعيفة لساؤول نيجويز، تعامل معها تير شيتجن بسهولة.

وحاول سيميوني زيادة المهاجمين، عندما استبدل جابي، متوسط الميدان، وأدخل جاميرو، في الدقيقة 66.

وضغط أتلتيكو بصورة قوية، على برشلونة، عقب تغييرات سيميوني، لكن دون خلق فرص خطيرة، حتى الدقيقة 70.

وأنهى سيميوني تغييراته، بخروج فيليبي لويس ودخول لوكاس هيرنانديز، بالدقيقة 72.

وجاءت التسديدة الأولى لبرشلونة في الشوط الثاني، من سيرجيو بوسكيتس بالدقيقة 78، لكن السلوفيني تصدى لها بصورة رائعة.

وأجرى فالفيردي التغيير الثاني في الدقيقة 84، بخروج كوتينيو ودخول مواطنه باولينيو، من أجل السيطرة على وسط الملعب.

وألغى الحكم هدفًا لكيفين جاميرو بالدقيقة 86، بداعي التسلل على دييجو كوستا، الذي صنع الكرة للفرنسي.

وفشل أتلتيكو مدريد في تحويل الاستحواذ على الكرة، لفرص خطيرة على تير شتيجن، ليخرج الفريق بهزيمة مستحقة.

المصدر - وكالات
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني

Please type the characters of this captcha image in the input box

Please type the characters of this captcha image in the input box
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: الرجاء عدم استخدام الألفاظ النابية بالتعليقات
جميع التعليقات في الموقع تعبر عن كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع بأي شكل كان