ميسي يقود برشلونة لتجاوز تشيلسي بدوري ابطال اوروبا بعد الفوز عليه 3-0

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 مارس 2018 - 12:41 صباحًا
ميسي يقود برشلونة لتجاوز تشيلسي بدوري ابطال اوروبا بعد الفوز عليه 3-0

أكمل برشلونة عقد الفرق الثمانية المتأهلة إلى دور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، بعد الفوز على تشيلسي بنتيجة 3-0، في المباراة التي جمعتهما اليوم على ملعب كامب نو.

أحرز ثلاثية البلوجرانا كلا من ليونيل ميسي في الدقيقة 3 و63، وعثمان ديمبلي في الدقيقة 20.

كانت قد انتهت مباراة الذهاب، على ملعب ستامفورد بريدج بالتعادل الايجابي بنتيجة 1-1، ليعبر برشلونة للدور التالي بنتيجة 4-1 كمجموع نتيجة اللقائين.

قام فالفيردي باحداث تغيير وحيد في تشكيلته باشراك الفرنسي عثملن ديمبلي منذ البداية بدلا من باولينيو، كما فضل كونتي الابقاء على مهاجمه ألفارو موراتا ليدفع بأوليفير جيرو كمهاجم صريح.

دخل برشلونة المباراة وفي عقله هدف واضح وهو افتتاح النتيجة مبكرا، وهو ما تكفل به به ليونيل ميسي في الدقيقة 3 من المباراة، بعدما استغل كرة رائعة بالكعب من لويس سواريز ليسكنها الشباك بعد تسديدة ذكية من بين قدمي الحارس كورتوا.

لم يكن أمام فريق أنطونيو كونتي سوى امتصتص صدمة الهدف المبكر للغاية والتحول إلى مهاجمه برشلونة منذ الدقائق الأولى، وهو ما حاول القيام به عبر الثنائي الخطير هازارد وويليان.

تراجع برشلونة بشكل ملحوظ بعد هدف التقدم بعدما استحوذ الضيوف على الكرة من أجل تعديل النتيجة، ولكن قوبلت تلك المحاولات بتنظيم وضغط أكثر من رائع للفريق الكاتالوني.

بدأت خطورة سرعات هازارد وويليان تظهر أمام دفاعات البلوجرانا، ففي الدقيقة 15 استطاع هازارد المرور من أكثر من لاعب إلى أن وصل لمنطقة الجزاء ولكن جاءت تسديدته ضعيفة خارج المرمى.

وفي ظل سيطرة البلوز على اللقاء، أخطأ سيسك فابريجاس في التعامل مع الكرة لينتهز ميسي الفرصة ويفشل مدافعي تشيلسي في عرقلته إلى أن مررها لعثمان ديمبلي الذي سدد كرة قوية هزت شباك كورتوا للمرة الثانية ويعلن عن الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 20.

تأزم موقف تشيلسي أكثر بعد التأخر بهدفين، ولم يكن أمامه سوى معاوده الهجوم معتمدا على انطلاقات موسيس وألونسو، بالإضافة لويليان وهازارد ولكنهم دافما كانوا يصطدمون بدفاع كاتالوني حديدي.

وقبل نهاية الشوط الأول تحصل تشيلسي على ضربة حرة مباشرة من منطقة خطيرة على حدود منطقة الجزاء، ولكن أبى القائم الأيسر لتير شتيجن من احراز ألونسو هدف تقليص النتيجة بعد تسديدة قوية.

وفي سيناريو مشابهة لما حدث في الدقائق الأولى من الشوط الأولى، أخطأ كورتوا في تمرير الكرة لأزبلكويتا لتصل إلى سواريز الذي انفرد بالحارس ولكن تصدى لها كورتوا في الحظات الأخيرة.

واصل تشيلسي سيطرته على مجريات المباراة حيث اعتمد كونتي بشكل صريح على تقدم الطرفين الممثلين في موسيس وألونسو، إذ أعترض الأخير بشدة على حكم المباراة بعدما رفض احتساب ركلة جزاء على جيرارد بيكيه.

أجرى فالفيردي تغييرين في الدقيقة 56 بخروج آندريس إنيستا ونزول باولينيو، وفي الدقيقة 61 خرج بوسكيتس للإصابة ودخل أندريه جوميز.

وفي الدقيقة 63 واصل البرغوث توهجه بالتوقيع على الهدف الثالث لبرشلونة، بعدما استلم الكرة رائعة من سواريز، وفي لقطة مشابهة للمشهد الهدف الأول استطاع ليو تسديد كرة أرضية سكنت الشباك من بين قدمي كورتوا.

أجرى كونتي أولى تغييراته في الدقيقة 67 بخروج فيكتور موسيس وأوليفير جيرو، ودخول دافيد زاباكوستا وألفارو موراتا، بينما دفع فالفيردي بورقته الأخيرة بدخول أليكس فيدال بدلا من عثمان ديمبلي.

افتقد لاعبو تشيلسي للتركيز بشكل كبير بعد استقبال الهدف الثالث، وذلك بتمرير العديد من الكرات الخاطئة بالإضافة لبطء شديد في بناء الهجمة حتى مع دخول بيدرو رودريجز في الدقائق العشرة الأخيرة.

وفي الدقيقة 89 استطاع الألماني أنطوني روديجر الارتقاء فوق الجميع لاستقبال عرضية فابريجاس، ولكن فشل في تقليص الفارق بعدما اصطدمت رأسيته في العارضة.

المصدر - وكالات
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني

Please type the characters of this captcha image in the input box

Please type the characters of this captcha image in the input box
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: الرجاء عدم استخدام الألفاظ النابية بالتعليقات
جميع التعليقات في الموقع تعبر عن كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع بأي شكل كان