هذه قصة هاشتاق «بن دغيثر وقعيد»

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 يناير 2018 - 11:11 مساءً
هذه قصة هاشتاق «بن دغيثر وقعيد»

تتجه أنظار عشاق الإبل في السعودية ودول الخليج، إلى مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل المقام حاليًا في المملكة، حيث ستُعلن خلال الساعات المقبلة نتائج إحدى مسابقات مزايين الإبل التي يتنافس فيها اثنان من أشهر مالكي النوق في المملكة فيما يُشبه الديربي في عالم كرة القدم.

وجذب الديربي الفريد من نوعه أنظار عشرات آلاف المتابعين للمسابقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي شهدت انقسامًا بين مشجعي كل من طرفي المسابقة، وهما أبناء عايض بن دغيثر الشيباني، وقعيد الشلاحي.

والانقسام بين مؤيدي كل من المتنافسين، يقوم على أساس قبلي بحت، إذ ينتمي كل منهما لقبيلة، ما دفع أبناء قبيلة عتيبة لمناصرة بن دغيثر، فيما يؤيد أبناء قبيلة مطير المالك قعيد، بينما ينحاز أبناء القبائل السعودية الأخرى كل بحسب علاقة قبيلته بقبيلتي مطير وعتيبة.

ويقول عدد من المتابعين إن إعلان نتائج المسابقة تأخَّر حتى مساء اليوم الجمعة لتنظيم الحضور الكثيف، خشية أي فوضى قد تحدث بعد إعلان النتائج في ظل المنافسة المحتدمة بين المتسابقيْن ومشجعيهما.

وعلى موقع “تويتر” واسع الاستخدام في السعودية، تصدّر الوسم ” #بن_دغيثر_vs_قعيد” قائمة الترند مع قرب إعلان نتائج الفائز في المسابقة التي يتنافس فيها مالكو إبل آخرون، فيما تنحصر الجائزة -وفق التوقعات- بين “بن دغيثر”، و “قعيد”.

وتتنوع تعليقات المغرّدين بين السخرية من التنافس الشديد، والمتابعة الجماهيرية الكبيرة للمسابقة، وبين من يدافع عنها كتراث له عشاقه الكثيرون في بلد ما زالت القبيلة تحتل مكانة بارزة في انتماء مواطنيه.

وكتب أحد المغرّدين “#بن_دغيثر_vs_قعيد، اللي ما يدري وش السالفة بشرحها لكم على طريقة الأبطال، ابن دغيثر زي برشلونة ما طلع إلا من قريب، وفايز بالنسخ الأخيرة، وقعيد مثل الريال تاريخه قوي وخبرة، وأكثر واحد فاز فيها من قبل، وهنالك واحد جديد اسمه الشريع(شمري)، مثل باريس توّه طالع ومعه فلوس أكثر منهما، ومرشح يفوز عليهما”.

وقال المغرد بندر الروقي:”#بن_دغيثر_vs_قعيد، هيئة الترفية داخت ما فيه شيء ما عملته جابت فنانين، مع عروض عالمية، وسرك، ومسرحيات، ومشاهير سناب، والشعب ساحب عليهم آخر شيء جاء، قعيد_الشلاحي و ابن_دغيثر وشوية نياق جابو ٦٠ ألف من الحضور”.

ودافع المغرّد، والكاتب أحمد عسيري عن المسابقة قائلًا: “في إسبانيا رياضتهم مصارعة الثيران .. مسابقات الخيول يتابعها العالم .. صراع الديكة كذلك .. إذا كنت تسخر من هذا التجمع .. مشكلتك ليست مع الدواب و الطيور .. بل مع من لا يشبهك .. و هذه هي العنصرية “.

ومسابقة اليوم التي يتابعها الآلاف أيضًا مباشرة من أرض المهرجان، مخصصة لفئة الـ “100 صفر” في إشارة إلى اللون الأصفر لهذه الإبل المشاركة في المسابقة.

ويترقب عشاق الإبل إعلان نتائج المسابقة النهائية، وتتويج الفائز من المتسابقين وسط تغطية إعلامية يشارك فيها الكثير من وسائل الإعلام، وبينها محطات تلفزة متخصصة بالإبل ومسابقاتها.

وتقدّر قيمة الإبل المشاركة في مثل هذه المسابقات بملايين الريالات، ويعد اللون أحد أكثر الأوصاف التي تتمايز فيها أنواع الإبل، بما فيها اللون الأصفر الذي تصنَّف الإبل التي تتصف به في مرتبة متقدمة من حيث القيمة.

ويُقام على هامش المهرجان الكثير من المسابقات، والعروض الخاصة بالإبل، وسط إقبال كثيف من أعلى المستويات الرسمية، والتي تشهد في ختامها مشاركة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وعدد من ضيوفه من دول أخرى.

المصدر - وكالات
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني

Please type the characters of this captcha image in the input box

Please type the characters of this captcha image in the input box
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: الرجاء عدم استخدام الألفاظ النابية بالتعليقات
جميع التعليقات في الموقع تعبر عن كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع بأي شكل كان